بوابة التربية الرياضية
مرحبا بك
عزيزي الزائر عاشق الرياضة

ممكن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى

إن لم يكن لديك حساب بعد أضغط علي التسجيل


رياضة,صحة,تربية,تحضير دروس,تمرينات, عروض رياضية,كشافة,تدريب,كتب و أبحاث
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
تنبيه
المواضيع الأخيرة
» السلام عليكم
السبت أبريل 01, 2017 4:54 pm من طرف tamer_bahr

» سجلات معلم التربية الرياضية
الخميس ديسمبر 22, 2016 4:31 pm من طرف mostafa hassan

» التربية الرياضية للطلبة ذوي اضطراب التوحد
الإثنين نوفمبر 07, 2016 12:50 pm من طرف khalid62

» شرح لمهارات كرة القدم علي شكل شرائح powerpoint
الإثنين نوفمبر 07, 2016 12:39 pm من طرف khalid62

» قاموس التربية الخاصة وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة
الإثنين نوفمبر 07, 2016 12:30 pm من طرف khalid62

» أهمية اللعب في تعليم الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية الخفيفة
الإثنين نوفمبر 07, 2016 12:27 pm من طرف khalid62

» تاثير منهاج تعليمي على وفق أستراتيجيي المجموعات المرنة ومحطات التعلم في تطوير مستوى الاداء والتحصيل المعرفي لبعض الحركات الارضية في الجمناستك
الإثنين أغسطس 15, 2016 7:42 pm من طرف أبو رنيم

» أنماط التدريس
الأحد مايو 29, 2016 11:11 pm من طرف دكتور محمد العزاوي

»  أهمية التحضير لدروس التربية الرياضية
الجمعة أبريل 29, 2016 3:16 pm من طرف tamer_bahr

» التمرينات الرياضية بأدوات
الجمعة أبريل 29, 2016 1:05 am من طرف maroc.labane

» إعداد الخطة لمنهج المرحلة الابتدائية
الأحد مارس 13, 2016 9:53 am من طرف عبده 95

» تحضير تربية رياضية الصف الثالث الابتدائي الفصل الدراسي الاول و الثاني
الأحد مارس 13, 2016 9:39 am من طرف عبده 95

» تحضير تربية رياضية الصف الثاني الابتدائي الفصل الدراسي الاول و الثاني
الأحد مارس 13, 2016 9:37 am من طرف عبده 95

» تحضير تربية رياضية الصف السادس الابتدائي الفصل الدراسي الاول و الثاني
الأحد مارس 13, 2016 9:19 am من طرف عبده 95

» التمرينات والأوضاع البدنية فى درس التربية الرياضية
الأربعاء فبراير 24, 2016 6:57 am من طرف حسين عبدالغني

» مجموعة كبيرة من ألعاب الأحماء و التهدئة الترفيهية بالصور
الأربعاء فبراير 03, 2016 1:50 pm من طرف ahmed bougha

» تصميم خرافي لسجل النشاط الداخلي
الأربعاء يناير 06, 2016 1:12 pm من طرف عبدالله سعيد

» ملف متكامل وجميل خاص بالتحضير والخطط
الأربعاء ديسمبر 16, 2015 10:51 pm من طرف معلم توحد

»  مجموعة تمارين رياضية وايروبكس للتخسيس فيديو
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 6:43 pm من طرف ادم العالمى

» نموذج لتحضير درس تربية رياضية بطريقة البحث و الاستكشاف
الأحد سبتمبر 27, 2015 12:34 pm من طرف amro fares

» شرح طريقة تحميل الملفات من المنتدي
الجمعة سبتمبر 18, 2015 10:16 am من طرف جمال1970

» الأداء الفني و الخطوات التعليمية لمهارات كرة اليد
الإثنين سبتمبر 14, 2015 9:27 pm من طرف talgo

» تحضير كامل للمرحلة الإعدادية
الأربعاء سبتمبر 09, 2015 4:34 pm من طرف hamidou85

» منهج المرحلة الثانوية
الجمعة أغسطس 14, 2015 10:18 pm من طرف عباس رضا

» بحث عن التوجهات الفلسفية لمناهج التربية الرياضية
الجمعة أغسطس 14, 2015 1:23 pm من طرف raste

» مجموعة من التمرينات البدنية
الأربعاء أغسطس 05, 2015 7:23 pm من طرف salimsagni

» نماذج من ألعاب و مسابقات الاحماء
الأربعاء أغسطس 05, 2015 6:31 pm من طرف salimsagni

» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 20, 2015 12:56 pm من طرف أبو أنس الحضرمي

» مركز اللغات بجامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 20, 2015 12:55 pm من طرف أبو أنس الحضرمي

» وكالة البحوث والتطوير بجامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 20, 2015 12:54 pm من طرف أبو أنس الحضرمي

المواضيع الأكثر نشاطاً
تحضير كامل للمرحلة الإعدادية
سجلات معلم التربية الرياضية
ملف متكامل وجميل خاص بالتحضير والخطط
مجموعة كبيرة من ألعاب الأحماء و التهدئة الترفيهية بالصور
تصميم ملون لسجل تحضير الدروس
مجموعة من الصور الرياضية لتزيين سجل تحضير الدروس
تصميم لسجل تحضير دروس التربية الرياضية
شرح طريقة تحميل الملفات من المنتدي
أتمنى من أخواني الأعضاء التعليق ولو بكلمة طيبة وعدم الأكتفاء بالقراءة
كتاب العلاج الطبيعي

شاطر | 
 

 نظريات اللعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو رنيم
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 37

مُساهمةموضوع: نظريات اللعب   الإثنين مايو 09, 2011 7:19 pm

كثيرا ما نتساءل ما هو اللعب ؟ هل هو لعب كرة القدم الشائعة الانتشار في العالم . والألعاب الرياضية كالسباحة والعاب القوى وغيرها من الألعاب المتنوعة ؟ أم انه غير ذلك ؟ .

وفي الحقيقة إن هذه الألعاب وغيرها . ما هي إلا نشاط داخلي تلقائي يقوم به الفرد بمحض إرادته ، ويكون قراره نابعا من ذاته وليس مستوحيا من الآخرين . كما انه نشاط حر يقوم به الفرد برغبته دون أجبار أو أكراه من احد .
أن اللعب يعتبر نزعة عامة يشترك بها الإنسان والحيوان ، فكلاهما يمارس اللعب ولكن الاختلاف يكمن في النوعية والطريقة التي يمارس بها .
يعد اللعب ظاهرة سلوكية تسود عالم الكائنات الحية ولاسيما الإنسان ويبرز دوره بشكل واضح في مرحلة الطفولة ، وهو يعد مفتاحا هاما للكبار يساعدهم على اكتشاف القدرات الكامنة للطفل ، ومن خلال اللعب تنمو مدارك الطفل العقلية والانفعالية والاجتماعية ، كما انه يسهم بدور حيوي في تكوين شخصية الطفل بإبعادها وسماتها كافة وهو احد المفردات الرئيسية في عالم الطفولة و احد أدوات التعلم واكتساب الخبرة ، لذلك تعد لعبة الطفل .
من منظور علماء النفس والتربية ورقة في غاية الأهمية في ملف الطفولة. ويؤكد بعض العلماء بان اللعب في مرحلة الطفولة وسيط تربوي هام يعمل على تكوين الطفل من هذه المرحلة الحاسمة في النمو الانساني ولا ترجع اهمية اللعب الى الفترة الطويلة التي يقضيها الطفل في اللعب فحسب ، بل انه يسهم بدور هام في التكوين النفسي للطفل وتكمن فيه اسس النشاط التي تسيطر على التلميذ في حياته المدرسية .
ويضيف ان اللعب هو استعداد فطري عند الطفل يتم من خلاله التخلص من الطاقة الزائدة فهو مقدمة للعمل الجدي الهادف، اذ يشعر الطفل فيه بقدرته على التعامل مع الاخرين ، وبمقدرته اللغوية والعقلية والجسدية ، ومن خلاله يكتسب الطفل المعرفة الدقيقة بخصائص الاشياء التي تحيط به، فللعب فوائد متعددة في هذه المرحلة والمرحلة التي تليها فمن خلاله يتعلم الطفل عادات التحكم في الذات والتعاون والثقة بالنفس ، والالعاب تضيف على نفسيته البهجة والسرور وتنمي مواهبه وقدراته على الابداع . ان تحديد مفهوم اللعب ليس بالامر البسيط بل هو في غاية الصعوبة ، اذ يشير الى مفهوم اللعب بانه "نشاط حر موجه او غير موجه يكون على شكل حركة او عمل ، يمارس فرديا او جماعيا ويستثمر طاقة الجسم الحركية والذهنية ويمتاز بالسرعة والخفة لارتباطه بالدوافع الداخلية ولا يتعب صاحبه ، وفيه يتمثل الفرد المعلومات ويصبح جزءا من حياته ولا يهدف الا الى الاستمتاع ". ويمكن تقسيم اللعب الى نوعين رئيسين هما: اللعب الايجابي، واللعب السلبي ، والمقصود باللعب الايجابي: هو ان المتعة تاتي مما يفعله الفرد كالركض لمتعة الركض ،ومن الملاحظ ان انشغال الاطفال بهذا النوع من اللعب يقل كلما اقتربوا من سن المراهقة، وكلما تزايدت مسؤولياتهم المدرسية والمنزلية فضلا عن انخفاض مستوى الطاقة لديهم بسبب التغيرات الجسمية والنمو السريع ، اما اللعب السلبي: فهو ان المتعة تأتي من الانشطة التي يقوم بها الاخرون بينما يبذل القائم بهذا النوع من اللعب اقل قدر من الطاقة كالمتعة التي يجدها الطفل عند مراقبة الاطفال الاخرين في اثناء لعبهم او التفرج على الناس او الحيوانات في الطبيعة ، او على شاشة التلفزيون او ربما عن طريق تصفح الكتب او المجلات ، وقد تتساوى هذه المتعة مع المتعة التي يحصل عليها باذلو الجهد داخل الملعب ، ويقوم الاطفال بكلا النوعين من اللعب على مدى سني حياتهم ، الا ان المدة التي تخصص لكل نوع لا تعتمد على العمر بقدر ما تعتمد على الحالة الصحية والمتعة التي يمكن للطفل ان يحصل عليها من كل منهما ، فبينما يسود اللعب الايجابي في مرحلة الطفولة المبكرة واللعب السلبي في مرحلة الطفولة المتأخرة فان ذلك لا يعد قاعدة فهناك اطفال صغار يفضلون مشاهدة التلفزيون على ممارسة اللعب الايجابي لانهم لم يتعلموا او لم تتهيأ الفرصة لهم لكي يتعرفوا على الالعاب التي يقوم بها او يتمتع بها امثالهم في المرحلة العمرية نفسها .
بينما صنفت اللعب الى : " اللعب الحر واللعب الموجه" ، واللعب الحر: يعني انه نشاط تلقائي وموجه من جانب الطفل وهو افضل الالعاب للاطفال الصغار وينمي التعلم في المجال المعرفي والنفس-حركي ولكن من الصعب للمعلم ان يتوقع النتائج ويتضمن هذا النوع من اللعب كثيرا من الاختراع والخيال ويساعد على تطوير الشخصية الفردية والبصيرة والتخيل والمثابرة على العمل ، بينما اللعب الموجه يحدث عندما يهتم المعلم في تطوير تعلم محدد في المجالات المعرفية والانفعالية والنفس حركية ، فالمعلم يبني موقفا يحاول ان يدمج فيه الطفل في عملية التعلم ، وان العامل الاساسي الذي يبين ان اللعب الموجه هو حقيقة لعب ، هو الطريقة التي يدخل بها الطفل في النشاط والاستمرار فيه بارادته .

نظريات اللعب :


- نظرية الطاقة الزائدة :

ويعد الفيلسوف الانكليزي (هيربرت سبنسر) واضع النظرية ويؤكد على ان اللعب هو تصريف للطاقة الزائدة التي لا تستنفذها اغراض الحياة ، مهمته التخلص من الطاقة الزائدة . واذا طبقنا ذلك على الأطفال نرى ان الأطفال يحاطون بعناية اوليائهم ورعايتهم فيقدمون لهم الغذاء ويعنون بنظافتهم وصحتهم دون ان يقوم الاطفال بعمل ما فتتولد لديهم طاقة
زائدة يصرفونها في اللعب ، ان هذا معقول الى حد ما لكنه لايفسر حقائق اللعب كلها فاللعب هنا مقتصر على الطفولة وهذا لا ينطبق على الواقع ، اذ عند الكبار ايضا ميل الى اللعب بل يمارسه في الواقع ، فاذا كان اللعب مرتبطا بوجود فضل الطاقة ، فكيف يمكن شرح كيفية لعب الحيوان الصغير او الطفل الى درجة تنهك فيها قواه كما نشاهد ذلك غالبا في الحياة العادية ، ولا شك اننا في هذا الموقف نجد اتجاها يحرم اللعب من دوره النشط المؤثر في عملية النمو ، كما يحذف دور الظروف الاجتماعية والاقتصادية وامكانية تاثير المحيط الانساني في اثارة هذه الطاقة وتوظيفها وتوجيهها لصالح الانسان .


- نظرية الإعداد للحياة المستقبلية ( ممارسة المهارات ) :

صاحب هذه النظرية ستانلي هول ان اللعب للكائن الحي هو عبارة عن وظيفة بيولوجية هامة ، فاللعب يمرن الاعضاء وبذلك يستطيع الطفل ان يسيطر سيطرة تامة عليها ، وان يستعملها استعمالا حرا في المستقبل فاللعب اذن اعداد للكائن الحي لكي يعمل في المستقبل الاعمال الجادة المفيدة فالطفلة في عامها الثالث تستمر بشكل لاشعوري لتقوم بدور الام حيث تضع لعبتها وتهددها كي تنام وهكذا فان مصدر اللعب هو الغرائز ، ومما يثبت صحة هذه النظرية من الادلة ان اللعب ياخذ شكلا خاص عند كل نوع من انواع الحيوانات ، ولو كان اللعب مجرد تخلص من الطاقة الزائدة لجاءت الحركات بصورة عشوائية عند الحيوانات جميعها ولما اختلفت من كائن الى اخر وترى هذه النظرية ان الانسان يحتاج اكثر من غيره الى اللعب لان تركيبه الجسمي اكثر تعقيدا واعماله في المستقبل اكثر اهمية واتساعا ومن هنا كانت فترة طفولته اطول ليزداد لعبه وتتمرن أعضاؤه كما ترى ان اللعب من خصائص الحيوان الراقي ، بينما الكائنات الحية غير الراقية كالحشرات والزواحف مثلا لا تلعب ويعود ذلك الى ان الحيوانات الراقية تولد غير مكتملة النمو وغير قادرة على مواجهة صعوبات الحياة بنفسها من دون مساعدة كبارها بينما الكائنات الحية غير الراقية تولد بالغة مكتملة النمو تقريبا وتكون مستقلة عن كبارها وهذا يغنيها عن اللعب وهكذا نرى ان نظرية (غروس) هذه يصح تطبيقها على الانسان وعلى الحيوان مع احتفاظنا بالفارق بين حياتي الانسان والحيوان ، فحياة الانسان غنية بعناصرها وتفاعلاتها وحاجاتها المختلفة اذا ماقورنت بحياة الحيوان البسيطة والمحدودة.


- نظرية النمو الجسمي :

يرى العالم (كاد) الذي تنسب اليه هذه النظرية ان اللعب يساعد على نمو الاعضاء ولا سيما المخ و الجهاز العصبي ، فالطفل عندما يولد لايكون مخه في حالة مكتملة ، او استعداد تام للعمل لان معظم اليافه العصبية لا تكون مكسوة بالغشاء الدهني الذي يفصل الياف المخ العصبية بعضها عن بعض ، وبما ان اللعب يشتمل على حركات تسيطر على تنفيذها كثير من المراكز المخية فشأن هذا ان يثير تلك المراكز ويتكون بفضلها تدريجياً ما تحتاج اليه الالياف العصبية من هذه الاغشية الدهنية . وهذه النظرية تتفق مع نظرية الطاقة الزائدة في اللعب وهذه النظرية قديمة فهي ترجع الى زمن الفيلسوف ارسطو .


- نظرية الاستجمام :

تعود هذه النظرية الى كل من زاوس وباتريك زمفادها ان اللعب وسيلة تجديد للقوى المتعبة واسترخائ الاعصاب المتوترة والعضلات المتشنجة مثال ذلك لعب الرجل الكبير الذي يعود بعد يوم مثقل بالمتاعب يروح عن نفسه وجسمه المتعب .


- النظرية التلخيصية:

صاحب هذه النظرية هو (ستانلي هول) في منتصف القرن التاسع عشر وتفترض هذه النظرية :
ان اللعب هو تلخيص لضروب النشاطات المختلفة التي يمر بها الجنس البشري عبر القرون والاجيال ، وليس إعداداً للتدرب على نشاط مقبل ومواجهة صعاب الحياة.
فالعاب القفز والصيد وجمع الاشياء المختلفة هي العاب فردية او جماعية غير منتظمة ولعل هذا يشير الى حياة الانسان الاول عندما كان يصطاد الحيوانات ويسخرها لمصلحته ، فالطفل حينما يجمع حوله جماعات الرفاق ليلعب معهم انما يمثل في عمله نشاة الجماعات الاولى في حياة الانسان كما انه اذا قدمنا له عددا من المكعبات فانه يشرع في بناء منزل او ما اشبه ، وهذه تمثل مرحلة من مراحل التقدم في الحياة ، اذن فالانسان يلخص في لعبه الادوار التي مرت عليه ، كما يلخص الممثل على المسرح تماما تاريخ امة من الامم في ساعات قليلة ، وقد واجهت هذه النظرية اعتراضات كثيرة منها :
ان هذه النظرية بنيت على افتراض ان المهارات التي تعلمها جيل من الاجيال والخبرات التي حصل عليها يمكن ان يرثها الجيل الذي يليه ، غير ان هذه النظرية القائلة بتوريث الصفات المكتسبة والتي يعد (لامارك) مؤسسا لها يعثر على مايؤيدها في دراسة الوراثة ، كما يرفض معظم علماء الوراثة في الغرب الراي القائل بامكان توريث الصفات المكتسبة وهذا كله ادى الى الغاء هذه النظرية اضافة الى ان الصغار ليسوا صورا مصغرة عن الكبار فركوب الدراجات واستعمال الهواتف مثلا ليس تكرارا لتجارب قديمة وانما هو من معطيات الجيل نفسه الذي يستخدمها.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tarbiah.mam9.com
 
نظريات اللعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة التربية الرياضية :: منتدي تدريس التربية الرياضية :: تدريس التربية الرياضية-
انتقل الى: